كيف نعامل من يحرّم شعيرة التطبير ويتهجم على علمائنا الذين أفتوا بجوازه؟ هل يجوز لنا سبهم ولعنهم؟

شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نشكر جهودكم الجبارة في الارتقاء بفكر أهل البيت وسيما سماحة الشيخ ونلتمس منكم إجابة هذا السؤال عن كيف يجب معاملة من يحرم شعيرة التطبير ومن يتهجم على علائمنا الذين أفتو بتحليلها؟ وهل يجوز لعنهم وسبهم؟
شاكرين لكم ما تبذلونه من جهد

وتقبلو تحياتي

عبد الله مطر


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين
ولعنة الله على أعدائهم أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
أفاد الشيخ بأنه لا ينبغي لعنهم وسبّهم، وإنما السعي في هدايتهم، ومَن لا يكون قابلاً للهداية ويتعمّد إطفاء نور الشعائر الحسينية المجيدة فينبغي مواجهته ومقارعته بحسب المراتب الشرعية للنهي عن المنكر حتى يرتدع أو يُعاقَب.
 
مكتب الشيخ الحبيب في لندن
ليلة 16 شوال 1430


شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp